الرئيسيةالبوابةس .و .جبحـثالأعضاءالمجموعاتالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 منحبّك .. و منحييك ..و منهنّي شعبك فيك

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
الماكن
بلش يشارك
بلش يشارك
avatar

ذكر
عدد الرسائل : 40
العمر : 32
انت من وين : سوريا
متزوج و لا لأ : عازب
شو بتشتغل : طالب
تاريخ التسجيل : 04/04/2007

مُساهمةموضوع: منحبّك .. و منحييك ..و منهنّي شعبك فيك   2007-05-28, 18:51

منحبّك .. و منحييك ..و منهنّي شعبك فيك

يقول كاتب انكليزي (( If you believed in something and someone believed in you ,so it is going to happen))








و ترجمته أنه (اذا آمنت بهدف و آمن بك مجموعة من الناس فسوف تتمكن من تحقيق ذلك) و هذا المقولة أجدها تقربني من الواقع الذي نعيشه اليوم في سوريا التي آمن شعبها برئيسهم الذي يتمتع بطاقة الشباب و حكمة و اتزان الشيوخ,و الذي يحمل إيمانا عميقا بأهداف أمة تخلى عنها معظم قادتها ,و طموحا يجعل سورية منارة العرب و قلب العروبة النابض, آمن الشعب بقائده و أهدافه و التف حوله بشكل منقطع النظير لم تشهده دولة أخرى , معبراً عن ثقة مطلقة بقائده الحكيم .
التفاف انبرت فيه جميع القطاعات و اندمج فيه العام بالخاص ليشكل قطاعا وطنيا منسجما يتوحد بعبارة نحبك و نريدك قائدنا و موحدنا على طول الزمان, وليس غريبا" أن نرى هذه المحبة و هذا الإيمان من الشعب لقائده بعد مالمسه منه على مر السنوات السبع الماضية من محبة لوطنه و لأبناء شعبه تجسدت بالقرب من الشعب و معالجة همومه ولم يقتصر ذلك على العاصمة و قرينتها حلب بل شمل كل أرض سورية من الشمال الى الجنوب و من الشرق الى الغرب فعرفه الناس عن قرب و أحبوا فيه القائد و الأمل و عشقوا فيه قبل كل شيء المواطن السوري بشار الأسد .
هذا الإيمان تعزز بعد أن تكشفت الأدوار و ظهرت حقيقة المؤامرات و من خطط و دبر لها و نفذها بغية الإيقاع بسوريا و جعلها تنصاع لرغبات أسياد العالم الغربي بالتنازل عن الحقوق العربية التي ناضل و استشهد لأجلها أجدادنا الأوائل ,و حاولوا ضرب المقاومة في لبنان , المقاومة التي رعاها هذا القائد و قدم لها كل دعم و مساندة فانتصرت بعد أن أذلت جيش العدو وعبرت المقاومة عن شكرها و محبتها لهذا القائد العظيم , و أدرك العالم بعدها أن سورية دولة قوية بقائدها و قوية بشعبها الذي أجمع على محبة هذا القائد و لن تزيدها المؤامرات و الضغوط إلا قوة و حصانة .
هنيئا لك هذا الحب من الشعب الذي هو بحد ذاته نعمة من الله يتمناها الكثير من الرؤساء و الملوك و يجهدوا لتحقيقها و لكنها ليست بالأمر اليسير أبدا" لأنها الأمر الوحيد الذي لايستطيعون فرضه على شعوبهم إن لم يكن مزروعا" في قلوبهم كما هو حالنا في سوريا.

فراس بكور

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://www.damascus.1talk.net
 
منحبّك .. و منحييك ..و منهنّي شعبك فيك
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
دمشق ... روحي :: الخان الشامي :: سوريا يا حبيبتي-
انتقل الى: